خبير امني: مناطق حزام بغداد مازالت خطرة وتحتاج الى عمليات نوعية لانهاء وجود الارهاب

قناة البينة عراق الفضائية

بين الخبير الامني علي الوائلي، ان مناطق حزام بغداد وخاصة الشمالية والغربية تمثل حاضنة كبيرة للعناصر الارهابية، لافتا الى ان تلك المناطق غالبا ماتنطلق منها هجمات ارهابية لاستهداف القوات الامنية والمدنيين”.
وقال الوائلي ان “المناطق الشمالية والغربية للعاصمة بغداد واطرافها غالبا ماتشهد عمليات اجرامية لعناصر داعش الارهابي وتنطلق منها هجمات ضد القوات الامنية المتواجدة في تلك المناطق”.
واضاف ان “الخلل يكمن في احداث تنقلات للقوات الامنية والتغيير في بعض القيادات، حيث ان القوات الجديدة غالبا ماتكون غير مدركة لما تحتويه المناطق من مواقع ارهابية بعيدة عن الانظار، اضافة الى ان هناك من يتعاون مع تلك المجاميع ويعمل على توفير الملاذ الامن لهم”.
وبين ان “المناطق كالطارمية والمشاهدة والراشدية والتاجي وابراهيم بن علي تشكل مناطق حزام بغداد الشمالي والغربي وتحتاج الى عمليات نوعية للقضاء على الارهاب”، لافتا الى ان “العمليات يجب ان لايعلن عن موعدها ووقت انطلاقها كي لاتعطي وقتا لهروب الارهابيين بل ينبغي ان تكون مباغتة”.

اترك تعليقا

اىخل تعليقك
اكتب اسمك هنا