الكعبي: واشنطن دفعت بداعش للضغط على العراق لالغاء قرار اخراج قواتها

قناة البينة عراق الفضائية

رأى المحلل السياسي سعد الكعبي، ان واشنطن دفعت بداعش من جديد لتنفيذ عمليات ارهابية في بعض المحافظات واستهداف القوات الامنية والحشد الشعبي، بهدف الغاء قرار البرلمان القاضي باخراج القوات الاميركية من العراق، حيث حددت حزيران موعدا للتحاور مع العراق بشأن مستقبل قواتها قبل مدة بهدف زيادة زخم العمليات الارهابية والضغط باتجاه مطالبة العراق ببقاء هذه القوات لمحاربة الارهاب.
وقال الكعبي ان “ القوات الاميركية انسحبت من بعض القواعد ومن ثم ارتفعت وتيرة الاعمال الارهابية في بعض المحافظات بدفع من واشنطن بهدف ايصال صورة ان القوات الامنية العراقية غير قادرة على حفظ الامن”.
واضاف ان “واشنطن حددت قبل اكثر من 60 يوما موعد اجراء المباحثات مع العراق في حزيران المقبل بشأن مستقبل قواتها في العراق، لكنها في الوقت ذاته زادت دعمها لداعش بالتزامن مع سحب قواتها من بعض القواعد في محاولة تسعى الى جر العراق نحو المطالبة الى ابقاء القوات الاميركية واعادة انتشارها”.
وبين ان “اميركا وبالتعاون مع بعض الساسة تسعى الى اخراج الحشد الشعبي من بعض المناطق الغربية، حيث ان الامر بدا واضحا من خلال مطالبة بعض الاطراف السياسية بافراغ مناطقهم من تواجد الحشد الشعبي، وبالتالي السماح بعودة نشاط داعش الاجرامي في تلك المناطق والعودة الى عام 2014”

اترك تعليقا

اىخل تعليقك
اكتب اسمك هنا