الخيكاني يحذر من تحركات أميركية لكسب تأييد مجلس الامن لابقاء قواتها داخل العراق

قناة البينة عراق الفضائية

حذر الخبير الأمني كريم الخيكاني، الاحد، من تحركات أميركية وخطوات في مجلس الامن من اجل فرض الوجود الأجنبي داخل العراق، لافتا الى ان اميركا ستكثف تواجد عناصر داعش الاجرامي داخل العراق من اجل كسب تأييد مجلس الامن في إبقاء قوات التحالف الدولي في العراق بحجة محاربة الإرهاب.

وقال الخيكاني ان “واشنطن قد تتحرك باتجاه اخراج قيادات داعش الاجرامي التي تعمل على تدريبها في قواعدها وخاصة التنف والحسكة من اجل الدفع بهم باتجاه العراق”.

وأضاف ان “اميركا ومن اجل كسر القرار العراقي بإخراج القوات الأجنبية من البلاد ستعمل على التحرك نحو مجلس الامن لكسب المجتمع الدولي بعد ان تحرك بيادقها الإرهابية نحو العراق وتديم زخم العمليات الاجرامية لايصال صورة للمجلس الاممي ان العراق مازال يمثل التهديد الأول للعالم من خلال تواجد الإرهاب على أراضيه مايتوجب إبقاء قوات التحالف الدولي لمحاربة ذلك الإرهاب”.

وبين ان “ القوات الأمنية بمختلف صنوفها يجب ان توسع نطاق انتشارها في مختلف المناطق مع التحرك السريع للحكومة باتجاه شراء منظومات الدفاع الجوي وتسليح القوات الأمنية بشكل جيد والتعاقد مع روسيا او الصين على مناطيد وكشافات بعيدة المدى لرصد أي تحركات إرهابية قد تحدث في الشريط الحدودي مع سورية”.

اترك تعليقا

اىخل تعليقك
اكتب اسمك هنا