قائد الثورة الاسلامية يوجه “نصيحة” الى الشعبين العراقي واللبناني بشأن التظاهرات

قناة البينة عراق الفضائية

أكد قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي، الأربعاء، أن المطالب المشروعة للشعبين اللبناني والعراقي لن تتحقق الا عبر الآليات القانونية، محذرا من “مخططات الاعداء” لاثارة الفوضى وتقويض الامن في بعض دول المنطقة.
وقال الخامنئي خلال رعايته مراسم تخريج دفعة جديدة من ضباط جامعات الجيش، إنه “لو لم يتوفر الامن في مجتمع ما لن تتوفر فيه امكانية مزاولة الانشطة الاقتصادية والعلمية والبحثية والاعمال الفكرية والثقافية لذا فان الحفاظ على الامن يعد مسؤولية قيّمة جدا يجب معرفة قدرها”.
واعتبر أن “اكبر ضربة يمكن ان توجه لبلد ما هو تقويض امنه واشار الى مخططات الاعداء لاثارة الفوضى وتقويض الامن في بعض دول المنطقة”، مؤكدا أن “الجهات الكامنة وراء هذه الاعمال الخبيثة والاحقاد الخطيرة مكشوفة اذ تكمن وراء هذه القضايا اميركا واجهزة الاستخبارات الغربية وبتمويل من بعض الدول الرجعية في المنطقة”.
وخاطب الخامنئي الحريصين على مصلحة العراق ولبنان قائلا، ان “الاولوية الرئيسية هي معالجة اضطراب الامن وليعلم شعبا هذين البلدين بان العدو يسعى لتقويض الاليات القانونية وخلق الفراغ فيهما لذا فان الطريق الوحيد لوصول الشعب الى مطالبه المشروعة هو متابعتها في اطر الاليات القانونية”.
وحذر الخامنئي من أن “الاعداء كانوا قد وضعوا هكذا مخططات لبلدنا العزيز ايران ولكن لحسن الحظ جاء الشعب الواعي الى الساحة في الوقت المناسب وكانت القوات المسلحة جاهزة ايضا وتم احباط ذلك المخطط”.

اترك تعليقا

اىخل تعليقك
اكتب اسمك هنا